واحة العلم والمعرفة
أهلا وسهلا بكم في الواحة

أتمنى لكم علما ً نافعا ً

في بيتكم " بيت الرياضيات "


للرياضيات المدرسية
 
هام لأعضاء وزوار المنتدىالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تم تغيير اسم المنتدى من " الأستاذ إسلام علاء الدين " إلى " واحة العلم والمعرفة "
أهلا ً وسهلا ً ومرحبا ً بالأعضاء الجدد ( شرفتوا المنتدى )
تتمنى إدارة المنتدى لجميع الطلبة والطالبات قضاء أجازة سعيدة ومفيدة



شاطر | 
 

 قصص جميلة و محفزة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: قصه ظريفه من قصص جحا   الخميس 2 أغسطس - 23:13



كان جحا كل ليله يجلس يدعو ربه ويقول
يارب اريد 1000 درهم ذهبا 999لا اقبل
كل ليله كل ليله
وكان له جار يهودى يسمع هذا الدعاء فأراد ان يداعب جحا
فجاء فى ليله بعد ان سمع جحا يدعو ربه ورما له بكل مالديه من نقود وكان عددها 999درهما واختبأ حتى يرى ماذا يصنع جحا
فرح جحا بكيس النقود وحمد الله وبعد ان عدها قال الله اللذى رزقنى ب999
درهما قادرا ان يرزقنى بالدرهم الباقى
خاف اليهودى على ماله ودخل على جحا ضاحكا وقال له اعطنى مالى
اللذى رميته لك من النافذة الأن
قال جحا اى مال لقد دعوت ربى ورزقنى هذا المال من عند ربى
قال اليهودى ان لم تعطنى المال سوف نذهب الى القاضى
قال جحا انا رجل مريض لا اقدر على المشى والبرد
ذهب اليهودى واحضر حصانه وبردته الفرو واعطاهم لجحا
لبس جحا البرده وركب على الحصان وذهبوا الى القاضى
قال اليهودى للقاضى ياسيدى هذا الرجل رميت له نقودى من النافذه لكى امازحه ولا يريد ان يردها لى
فقال جحا ياسيدى القاضى هذا جارى طماع لا يريد الخير لاحد وقد سمعنى وانا اعد نقودى فدخل على وقال انها نقوده
وليس ببعيد عليه ان يقول ان هذا الحصان اللذى اركبه هو حصانه ايضا
ارتبك اليهودى بشده وخاف ان يضيع حصانه ايضا فصرخ وقال اجل انه حصانى انا اعطيتك اياه لتركبه
نظر جحا الى اليهودى فى تعجب وقال
وماذا ايضا ملكك مارئيك فى ملابسى هل هى لك ايضا
خاف اليهودى على بردته الباهظة الثمن وصرخ مرة اخرى وقال اجل انها لى
هذه البردة لى انا اعطيتك اياها
ثار القاضى على اليهودى وقال له انك بالفعل رجل حقود وطماع وكاذب اذهب والا رميتك فى السجن ولا تتعرض لجحا ابدا
عاد جحا الى منزله ومعه النقود والبرده والحصان ثم دعا جاره اليهودى
وقال له خذ مالك وبردتك وحصانك ولا كن بعد الان لا تتدخل بين عبد وربه
فالله خالق السموات والارض قادر ان يرزق كل عباده ويحقق امانيهم....



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الجمعة 3 أغسطس - 0:21

اللهم حقق كل أمانينا انت خير لنا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الجمعة 3 أغسطس - 14:41

إسلام علاء الدين كتب:
اللهم حقق كل أمانينا انت خير لنا

اللهم امين santa santa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: قد لا تكون المشكلة عند الآخرين بل عندنا نحن    الجمعة 3 أغسطس - 15:22




يحكى بأن رجلاً كان خائفاً على زوجته بأنها لا تسمع جيداً وقد تفقد سمعها يوماً ما.
فقرر بأن يعرضها على طبيب أخصائي للأذن.. لما يعانيه من صعوبة القدرة على الاتصال معها.
وقبل ذلك فكر بأن يستشير ويأخذ رأي طبيب الأسرة قبل عرضها على أخصائي.

قابل دكتور الأسرة وشرح له المشكلة، فأخبره الدكتور بأن هناك طريقة تقليدية لفحص درجة السمع عند الزوجة وهي بأن يقف الزوج على بعد 40 قدماً من الزوجة ويتحدث معها بنبرة صوت طبيعية


إذا استجابت لك وإلا أقترب 30 قدماً،
إذا استجابت لك وإلا أقترب 20 قدماً،
إذا استجابت لك وإلا أقترب 10 أقدام وهكذا حتى تسمعك

وفي المساء دخل البيت ووجد الزوجة منهمكة في إعداد طعام العشاء في المطبخ،
فقال الآن فرصة سأعمل على تطبيق وصية الدكتور.
فذهب إلى صالة الطعام وهي تبتعد تقريباً 40 قدماً

ثم أخذ يتحدث بنبرة عادية وسألها

"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

ثم أقترب 30 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

ثم أقترب 20 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

ثم أقترب 10 أقدام من المطبخ وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

ثم دخل المطبخ ووقف خلفها وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".

فقالت له ……."يا حبيبي للمرة الخامسة أُجيبك… دجاج بالفرن".


(إن المشكلة ليست مع الآخرين أحياناً كما نظن.. ولكن قد تكون المشكلة معنا نحن..!!)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي    الجمعة 3 أغسطس - 15:29



كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل

الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه

الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة

واحدة كتب على الرمال : اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي

استمر الصديقان في مشيهما إلى إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة

و بدأ في الغرق، و لكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق
و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من

الصخر : اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي

الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله : لماذا في

المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما أنقذتك

كتبت على الصخرة ؟


فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على

الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع

أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا

يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    السبت 4 أغسطس - 0:34


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    السبت 4 أغسطس - 22:39


قــــــصـــــــــة اعـــجــــزتـــنـــي
كان الرسول محمد صلي الله عليه وسلم يجلس وسط أصحابه
عندما دخل شاب يتيم إلى الرسول يشكو إليه

قال الشاب :

يا رسول الله ، كنت أقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء نخله هي
لجاري طلبت منه ان يتركها لي لكي يستقيم السور ، فرفض ، طلبت منه إن يبيعني
إياها فرفض ;
... فطلب الرسول ان يأتوه بالجار


أتى الجار الي الرسول وقص عليه الرسول شكوى الشاب اليتيم
فصدق الرجل على كلام الرسول

فسأله الرسول ان يترك له النخله او يبيعها له
فرفض الرجل

فأعاد الرسول قوله:
بع له النخله ولك نخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام ;

فذهل اصحاب رسول الله من العرض المغري جدا جدا
فمن يدخل النار وله نخله كهذه في الجنه
فهذا عرض واضح له ان يدخل الجنة
وما الذي تساويه نخله في الدنيا مقابل نخله في الجنه

لكن الرجل رفض مرة اخرى
طمعا في متاع الدنيا


فتدخل احد اصحاب الرسول ويدعي ابا الدحداح
وقال للرسول الكريم

إن اشتريتُ تلك النخله وتركتها للشاب ألي نخله في الجنه يارسول الله ؟
فأجاب الرسول نعم

فقال ابا الدحداح للرجل
أتعرف بستاني يا هذا ؟

فقال الرجل ، نعم ، فمن في المدينه لا يعرف بستان ابا الدحداح ذو الستمائه نخله والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق حوله
فكل تجار المدينه يطمعون في تمر ابا الدحداح من شده جودته

فقال آبا الدحداح :
بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي
فنظر الرجل الي الرسول غير مصدق ما يسمعه


أيعقل ان يقايض ستمائة نخله من نخيل ابا الدحداح مقابل نخله واحده
فيا لها من صفقه ناجحه بكل المقاييس

فوافق الرجل
وأشهد الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم والصحابه على البيع
وتمت البيعه

وبعد ان تمت البيعة
نادى ابا الدحداح على الشاب اليتيم وقال له
فلان النخلة مني إليك خذها
وذهب فأخذها ..

فنظر ابا الدحداح الي رسول الله سعيدا سائلاً;
ألي نخله في الجنه يارسول الله ؟ ;

فقال الرسول ; لا
فصٌدم أبا الدحداح من رد رسول الله

فأستكمل الرسول قائلا ما معناه
الله عرض نخله مقابل نخله في الجنه
وأنت زايدت على كرم الله ببستانك كله
ورد الله على كرمك وهو الكريم ذو الجود
بأن جعل لك في الجنه بساتين من نخيل اعجز على عدها من كثرتها

وقال الرسول الكريم
كم من مداح الى ابا الدحداح ;

-- والمداح هنا --
هي النخيل المثقله من كثرة التمر عليها ;

وظل الرسول يكرر جملته اكثر من مرة لدرجه ان الصحابة
تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لابا الدحداح
وتمنى كل منهم لو كان ابا الدحداح



وعندما عاد ابا الدحداح الى امرأته
دعاها الي خارج المنزل وقال لها

لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط;

فتهللت الزوجه من الخبر
فهي تعرف خبرة زوجها في التجاره وشطارته وسألت عن الثمن


فقال لها
لقد بعتها بنخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام

فردت عليه متهلله
ربح البيع ابا الدحداح – ربح البيع ;

فمن منا يقايض دنياه بالاخره

فالدنيا لا تساوي ان تحزن او تقنط من مشاكلها
او يرتفع ضغط دمك من همومــــــــها
فما عندك زائل وما عند الله باق

¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.••.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸


♥.اجعــل لنفسـك صـدقــة جاريــة فــإن الـمـــوت يأتــي بـغتـــة.♥.

(
`*•.¸(`*•.¸ ¸.•*´)¸.•*´)(`*•.¸(`*•.¸ ¸.•*´)¸.•*´)

........♥( ܓ✿ ܓ✿☼ ☼ ܓ✿ ܓ✿)♥.........
.
( ¸.•*´(¸.•*´ `*•.¸)`*•.¸)( ¸.•*´(¸.•*´ `*•.¸)`*•.¸

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥ ☼تحياتي وتقديري لكــم ☼♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    السبت 4 أغسطس - 22:59

إسلام علاء الدين كتب:

قــــــصـــــــــة اعـــجــــزتـــنـــي
كان الرسول محمد صلي الله عليه وسلم يجلس وسط أصحابه
عندما دخل شاب يتيم إلى الرسول يشكو إليه

قال الشاب :

يا رسول الله ، كنت أقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء نخله هي
لجاري طلبت منه ان يتركها لي لكي يستقيم السور ، فرفض ، طلبت منه إن يبيعني
إياها فرفض ;
... فطلب الرسول ان يأتوه بالجار


أتى الجار الي الرسول وقص عليه الرسول شكوى الشاب اليتيم
فصدق الرجل على كلام الرسول

فسأله الرسول ان يترك له النخله او يبيعها له
فرفض الرجل

فأعاد الرسول قوله:
بع له النخله ولك نخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام ;

فذهل اصحاب رسول الله من العرض المغري جدا جدا
فمن يدخل النار وله نخله كهذه في الجنه
فهذا عرض واضح له ان يدخل الجنة
وما الذي تساويه نخله في الدنيا مقابل نخله في الجنه

لكن الرجل رفض مرة اخرى
طمعا في متاع الدنيا


فتدخل احد اصحاب الرسول ويدعي ابا الدحداح
وقال للرسول الكريم

إن اشتريتُ تلك النخله وتركتها للشاب ألي نخله في الجنه يارسول الله ؟
فأجاب الرسول نعم

فقال ابا الدحداح للرجل
أتعرف بستاني يا هذا ؟

فقال الرجل ، نعم ، فمن في المدينه لا يعرف بستان ابا الدحداح ذو الستمائه نخله والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق حوله
فكل تجار المدينه يطمعون في تمر ابا الدحداح من شده جودته

فقال آبا الدحداح :
بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي
فنظر الرجل الي الرسول غير مصدق ما يسمعه


أيعقل ان يقايض ستمائة نخله من نخيل ابا الدحداح مقابل نخله واحده
فيا لها من صفقه ناجحه بكل المقاييس

فوافق الرجل
وأشهد الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم والصحابه على البيع
وتمت البيعه

وبعد ان تمت البيعة
نادى ابا الدحداح على الشاب اليتيم وقال له
فلان النخلة مني إليك خذها
وذهب فأخذها ..

فنظر ابا الدحداح الي رسول الله سعيدا سائلاً;
ألي نخله في الجنه يارسول الله ؟ ;

فقال الرسول ; لا
فصٌدم أبا الدحداح من رد رسول الله

فأستكمل الرسول قائلا ما معناه
الله عرض نخله مقابل نخله في الجنه
وأنت زايدت على كرم الله ببستانك كله
ورد الله على كرمك وهو الكريم ذو الجود
بأن جعل لك في الجنه بساتين من نخيل اعجز على عدها من كثرتها

وقال الرسول الكريم
كم من مداح الى ابا الدحداح ;

-- والمداح هنا --
هي النخيل المثقله من كثرة التمر عليها ;

وظل الرسول يكرر جملته اكثر من مرة لدرجه ان الصحابة
تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لابا الدحداح
وتمنى كل منهم لو كان ابا الدحداح



وعندما عاد ابا الدحداح الى امرأته
دعاها الي خارج المنزل وقال لها

لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط;

فتهللت الزوجه من الخبر
فهي تعرف خبرة زوجها في التجاره وشطارته وسألت عن الثمن


فقال لها
لقد بعتها بنخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام

فردت عليه متهلله
ربح البيع ابا الدحداح – ربح البيع ;

فمن منا يقايض دنياه بالاخره

فالدنيا لا تساوي ان تحزن او تقنط من مشاكلها
او يرتفع ضغط دمك من همومــــــــها
فما عندك زائل وما عند الله باق

¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.••.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸


♥️.اجعــل لنفسـك صـدقــة جاريــة فــإن الـمـــوت يأتــي بـغتـــة.♥️.

(
`*•.¸(`*•.¸ ¸.•*´)¸.•*´)(`*•.¸(`*•.¸ ¸.•*´)¸.•*´)

........♥️( ܓ✿ ܓ✿☼ ☼ ܓ✿ ܓ✿)♥️.........
.
( ¸.•*´(¸.•*´ `*•.¸)`*•.¸)( ¸.•*´(¸.•*´ `*•.¸)`*•.¸

♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️ ☼تحياتي وتقديري لكــم ☼♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️

سبحان الله لسة كنت قرأها هنا فى المنتدى santa santa

♥️♥️.احسن القصص ♥️♥️.

شوفت يا استاذ دى اخرت اللى ميردش على موضوعى ههههههه طبعا انا بهز
فعلا قصة جميلة وحضرتك اضفت حاجات جميلة flower flower


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: نجم البحر   السبت 4 أغسطس - 23:21



نجم البحر


أمام المحيط الكبير وعند شاطئه الفسيح وقف طفل صغير من أطفال المكسيك ونظر إلى نجمة البحر التي قذفتها الأمواج الهائجة. وبعد ثوان من التأمل قرر الصبي أن يجري نحو النجمة ليعيدها إلى المحيط قبل أن تموت وكلما أعاد نجمة إلى البحر قذفت الأمواج بالعشرات ولكن الصبي لم يكترث بذلك وراح بجد ونشاط يقوم بدوره الإنساني الإيجابي نحو نجوم البحر… فجأة ناداه فيلسوف كان يتابع نشاطه وقال له : يا بني ألا ترى ملايين النجوم قد تناثرت على الشاطئ ؟ ألا ترى أن عملك هذا لن يغير من مصيرها شيئاً؟! ابتسم الطفل وانحنى ليلتقط نجم بحر آخر ثم القى به إلى البحر قائلاً "لقد تغير مصير نجم البحر هذا على الأقل ...أليس كذلك " لقد شغلتني بحوارك هذا عن عملية الإنقاذ فاتركني لأعمل واجلس أنت في برجك العاجي وانظر إلى موت الملايين من نجوم البحر دون أن تحرك ساكنا أما أنا فسعادتي بأن أبذل وأسعى في انتشال مما يمكن انتشاله.

مضى الصبي يلقي بالنجوم إلى المحيط ويطرب بسماع صوت الأمواج دون إحباط ويواجهها بالأمل اليافع والعمل النافع غير عابئ بالفيلسوف الذي حاول أن يسبح في محيط الأفكار ولكنه غرق مع أمواج وأفواج القنوط والتثبيط.

لم يعلم الفيلسوف أن المطلوب منه السعي في الإصلاح مهما كانت الجراح إذا استضأنا بنور تلك الأقصوصة نجد أن أعداد المدمنين على المخدرات المنحرفين.. المقصرين .. لا تنحصر ولكن أبواب الأمل يجب أن لا تقفل وكل جهد ولو كان بسيطاً يجب أن يبذل لسد الخلل وعلاج الزلل. لقد عاش الطفل في أعماق الحياة فغرس الأمل على طول رمال الساحل وعاش الفيلسوف على هامشها فلم ينفعه علمه الواسع في خدمة الواقع.



أيها المعلم، أيها الأب، أيتها الأم، أيها الداعية إذا لم تتحركوا نحو الإصلاح فمن سيتحرك؟

إذا لم تتحركوا الآن فمتى سنتحرك؟

إذا لم يبدأ الإصلاح هنا فأين سنبدأ؟

وإذا لم يبدأ الإنسان من الداخل فكيف يكون؟


إذا لم تستطع القيام بعظيم الأعمال ،إعمل الصغير منه بشكل عظيم"ايرفنج "

سهل جدا أن تجلس وتراقب ما يحدث ،الصعب هو أن تقوم وتفعل شيئاً بناءا على ما لاحظت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الأحد 5 أغسطس - 20:17

اية2000 كتب:



سبحان الله لسة كنت قرأها هنا فى المنتدى santa santa

♥️♥️.احسن القصص ♥️♥️.

شوفت يا استاذ دى اخرت اللى ميردش على موضوعى ههههههه طبعا انا بهزر
فعلا قصة جميلة وحضرتك اضفت حاجات جميلة flower flower

[/size]



ههههههههههه عفوا ً لم أشاهده

دايما ً سباقة بالخير

جزاك الله خيرا
ً

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الأحد 5 أغسطس - 20:41

إسلام علاء الدين كتب:
اية2000 كتب:



سبحان الله لسة كنت قرأها هنا فى المنتدى santa santa

♥️♥️.احسن القصص ♥️♥️.

شوفت يا استاذ دى اخرت اللى ميردش على موضوعى ههههههه طبعا انا بهزر
فعلا قصة جميلة وحضرتك اضفت حاجات جميلة flower flower

[/size]



ههههههههههه عفوا ً لم أشاهده

دايما ً سباقة بالخير

جزاك الله خيرا
ً


هههههه ولا يهمك يا استاذنا ديما حضرتك بتكون قدوة لينا santa santa

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: قصة مرعبة جدا ????????????????????????   الإثنين 6 أغسطس - 0:04




أعد الزوج حقائبه وسافر مغادرا المنزل إلي بلد بعيدة بحثا عن رزقه


والزوجة أصبحت وحيدة في منزل ضخم نوعا ما يحمل من الأثاث ما رث وما بلى


رن جرس الهاتف (التليفون)


الزوجه : ألوووو


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة الساعة
الآن الثامنة سآتي بالتاسعة مساء ... وانقطع الخط


اعتبرت الزوجة أنها معاكسة فقط ,, لم تعي الخطورة ولا الجدية في حديث هذا الغامض



ثم رن جرس الهاتف


الزوجة : : ألو من معي


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الساعة
الآن التاسعة سآتي بالتاسعة مساءً


وبدأ القلق يدب في أطرافها وبدأت تستشعر بوجود خطر ما


فاستدعت جارتها لتكون لجوارها


لكن
.
.


رن الجرس


الزوجة : : ألو من ...

المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الساعة الآن
العاشرة سآتي بالتاسعة مساءً


فقالت الجارة لا أتوقع أنها مجرد مزحة لابد أن نستعين برجل ليكون معنا .. فاتصلت الزوجة بأخيها


أتي الأخ مسرعا كله ثقة .. يتوقع أنه يمكنه التصدي لشخص فقط يعاكس !!!


بعد حضوره


رن جرس الهاتف


الأخ : ألو مين

المتصل بسرعة : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الآن
الساعة11 سآتي بالتاسعة مساءً

ثم قفل الخط ولم يتمكن الأخ من أن يكلمه أو يسبه .. لكن شعر بالخوف من صوت هذا الرجل


وبدأ علي محياه القلق


رن التليفون الساعة 12 ونفس الكلام 1و2 و3 و4 و5



فبلغ القلق بالأخ مبلغه


واستدعي رجال الشرطة وأخبرهم بالأمر


فجاء ضابط وجلس بجانب الهاتف


ورن الجرس


ورفع الضابط الهاتف :ألو من معي


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الآن الساعة السادسة
سآتي بالتاسعة ..

وأغلق المكالمة
فلم يتمكن الضابط من تحديد مكان المكالمة وشعر بأن الأمر فوق قدرات البشر


والمتصل لم يعطهم الوقت الكافي لتحديد مكانه
.
.

رن الهاتف


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة الساعة الآن السابعة سآتي بالتاسعة


ورن الهاتف بالثامنة وحدث نفس الشئ


قال الضابط

لم يتبقي سوي ساعة ربما أتي وربما كان فقط يعبث


الضابط كان يفكر وخوفا عجيبا تسلل إليه


وفي الثامنة والنصف رن الهاتف


المتصل : ألو أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة الساعة الآن
الثامنة والنصف سآتي بالتاسعة ....

وهكذا ظل يتصل كل 5 دقائق
إلي أن اصبحت الساعة التاسعة تماما


فرن جرس الباب


عيون معلقة واضطراب وخوف بل رعبا متجسدا



وفتحت الزوجه الباب (كمين)


فوجدت رجل بالباب وقال : مرحبا .. أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة ....





ممكن أغسل يدي


معظم مخاوفنا من نسيج أفكارنا نحن ... وليست من الواقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: إحتفظ بحلمك    الإثنين 6 أغسطس - 0:10

إحتفظ بحلمك



عندما كان فريد سميث صاحب ومؤسس شركة فيدرال إكسبرس fedex طالباً في السنة النهائية في جامعة ييل الأمريكية طلب أساتذته منه إعداد مشروع يمثل حلم من أحلامه، فاقترح فريد على أساتذته فكرة مشروع لنقل الطرود حول العالم في وقت قصير لا يتعدى يومين ... حكم كل الأساتذة على هذا المشروع بالفشل وقالوا له إنها فكرة ساذجة و أن الناس لن تحتاج أبداً لهذا النوع من الخدمة وأعطاه أستاذه مقبول في هذا البحث وقال له أنه على استعداد لإعطائه درجة أفضل إن عدل هو فكرة مشروعه فرد عليه الشاب المؤمن بقدرته والقابض على حلمه إحتفظ أنت بتقديرك وسأحتفظ أنا بحلمي .

وبدأ فريد مشروعه بعد التخرج مباشرة بمجموعة بسيطة من الطرود حوالي 8 طرود وخسر أموالا في بداية المشروع وكان مثار سخرية الناس ولكنه استمر وحاول وقاتل من أجل حلمه والآن شركته من أكبر الشركات في العالم في هذا المجال .




إن التاريخ لم يذكر اسم الأستاذ الذي أعطى تقدير ضعيف لهذا الرجل ولكن التاريخ والجغرافيا أيضاً ( تجوب طائرات وشاحنات فريد جميع أرجاء الأرض ) ذكرت هذا الرجل بحروف من نور بل حروف من مليارات الدولارات ولم يدفعه الفشل في بداية المشروع إلى التردد في أن يتمسك بحلمه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: محضر اجتماع    الإثنين 6 أغسطس - 0:21

محضر اجتماع




إنه فى يوم فى شهر فى سنة اجتمعنا نحن حشرات الغابة واكتمل نصابنا للنظر فيما أصابنا من الذئب الذى طغى وبغى..

بدأ الاجتماع فى الغابة بحضور الذبابة والبعوضة والبرغوث والعنكبوت والنملة والقملة والدبور والنحلة والقراض ممثلاً عن الفأر، والعتة نائباً عن الصرصار، وفى الكلمة الافتتاحية التى اشتملت على التحية ثار خلاف عندما بدأت النملة وقالت (أيها الإخوة) فغضبت القملة واقترحت أن تكون (أيها الزملاء) بينما قال الدبور (يجب أن نكون واقعيين ونبدأ بكلمة أيتها الحشرات الكريمة)

وقال العنكبوت إن الكلمة ملخبطة وطلب حذفها من المضبطة فتصدت له الذبابة وقالت (الأفضل هى كلمة أيها الناس) فصرخ الصرصار وقال (إحنا مش ناس) وهدد بالانسحاب فطلب القراض الكلمة وقال (هناك كلمة ستكون محل إجماع منا وهى أيها الهوام)، فصرخوا فى وجهه بأنها كلمة غير مفهومة فاقترح إصدار ملحق مع البيان الختامى لتوضيح معناها لكنهم رفضوا، وقالت النحلة لماذا لا نوفر على أنفسنا المشاكل ونقول (أيها الحاضرون؟)




فاستحسنوا هذه الكلمة، لكن الذبابة طلبت أن تكون الكلمة شاملة (أيها الحاضرون والغائبون أيضاً) وقالت النملة (ليس عيباً أن نستعين بكلمة عبدالوهاب أيها الراقدون تحت التراب) فقالت الذبابة (وأين الطائرون فى الهواء مثلى؟) فتأملهم الفأر وقال بهدوء وحكمة (علينا منعاً للخلاف أن نقول «أيها» ثم نتركها فاضية كل واحد يملؤها بمزاجه).

فقالت النملة: (سوف يعرف الناس أننا لم نتفق لذلك أقترح حلاً حاسماً أن نقول أيها الصرصار أيها الدبور أيها الفأر أيها العنكبوت وهكذا كل أحد باسمه فيمتنع الخلاف) فردت العتة وقالت (ما تقولينه قد يصلح فى الأفراح عندما تذكرين اسماً اسماً ثم تقولين وأنا وأنت لكننا فى مؤتمر كبير ومحترم) فاعترضت الذبابة على كلمة «محترم» وطلبت حذفها وقالت إننا مازلنا واقفين عند كلمة «أيها».. كان الذئب يعوى فى الخارج ووصل إليهم صوته فقال الفأر (لماذا لا نخاطبه مباشرة ونقول أيها الذئب) فوافقوا على ذلك بالإجماع وأضافوا
إليها (أيها الذئب اى حاجة تعجبك خدها وكلها بالهنا والشفا )


ألا يذكركم هذا المحضر بمواقف تتكرر في الحياة !!!!!!!
كلنا نترك اساس المشكلات وننظر الى اشياء لن تفيدنا فى شىء سوا الاختلاف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الإثنين 6 أغسطس - 21:33

اية2000 كتب:




أعد الزوج حقائبه وسافر مغادرا المنزل إلي بلد بعيدة بحثا عن رزقه


والزوجة أصبحت وحيدة في منزل ضخم نوعا ما يحمل من الأثاث ما رث وما بلى


رن جرس الهاتف (التليفون)


الزوجه : ألوووو


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة الساعة
الآن الثامنة سآتي بالتاسعة مساء ... وانقطع الخط


اعتبرت الزوجة أنها معاكسة فقط ,, لم تعي الخطورة ولا الجدية في حديث هذا الغامض



ثم رن جرس الهاتف


الزوجة : : ألو من معي


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الساعة
الآن التاسعة سآتي بالتاسعة مساءً


وبدأ القلق يدب في أطرافها وبدأت تستشعر بوجود خطر ما


فاستدعت جارتها لتكون لجوارها


لكن
.
.


رن الجرس


الزوجة : : ألو من ...

المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الساعة الآن
العاشرة سآتي بالتاسعة مساءً


فقالت الجارة لا أتوقع أنها مجرد مزحة لابد أن نستعين برجل ليكون معنا .. فاتصلت الزوجة بأخيها


أتي الأخ مسرعا كله ثقة .. يتوقع أنه يمكنه التصدي لشخص فقط يعاكس !!!


بعد حضوره


رن جرس الهاتف


الأخ : ألو مين

المتصل بسرعة : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الآن
الساعة11 سآتي بالتاسعة مساءً

ثم قفل الخط ولم يتمكن الأخ من أن يكلمه أو يسبه .. لكن شعر بالخوف من صوت هذا الرجل


وبدأ علي محياه القلق


رن التليفون الساعة 12 ونفس الكلام 1و2 و3 و4 و5



فبلغ القلق بالأخ مبلغه


واستدعي رجال الشرطة وأخبرهم بالأمر


فجاء ضابط وجلس بجانب الهاتف


ورن الجرس


ورفع الضابط الهاتف :ألو من معي


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة .. الآن الساعة السادسة
سآتي بالتاسعة ..

وأغلق المكالمة
فلم يتمكن الضابط من تحديد مكان المكالمة وشعر بأن الأمر فوق قدرات البشر


والمتصل لم يعطهم الوقت الكافي لتحديد مكانه
.
.

رن الهاتف


المتصل : أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة الساعة الآن السابعة سآتي بالتاسعة


ورن الهاتف بالثامنة وحدث نفس الشئ


قال الضابط

لم يتبقي سوي ساعة ربما أتي وربما كان فقط يعبث


الضابط كان يفكر وخوفا عجيبا تسلل إليه


وفي الثامنة والنصف رن الهاتف


المتصل : ألو أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة الساعة الآن
الثامنة والنصف سآتي بالتاسعة ....

وهكذا ظل يتصل كل 5 دقائق
إلي أن اصبحت الساعة التاسعة تماما


فرن جرس الباب


عيون معلقة واضطراب وخوف بل رعبا متجسدا



وفتحت الزوجه الباب (كمين)


فوجدت رجل بالباب وقال : مرحبا .. أنا الرجل ذو الأيدي المتسخة ....





ممكن أغسل يدي


معظم مخاوفنا من نسيج أفكارنا نحن ... وليست من الواقع










والنعمة ما أنا رادد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الإثنين 6 أغسطس - 21:44

اية2000 كتب:


محضر اجتماع




إنه فى يوم فى شهر فى سنة اجتمعنا نحن حشرات الغابة واكتمل نصابنا للنظر فيما أصابنا من الذئب الذى طغى وبغى..

بدأ الاجتماع فى الغابة بحضور الذبابة والبعوضة والبرغوث والعنكبوت والنملة والقملة والدبور والنحلة والقراض ممثلاً عن الفأر، والعتة نائباً عن الصرصار، وفى الكلمة الافتتاحية التى اشتملت على التحية ثار خلاف عندما بدأت النملة وقالت (أيها الإخوة) فغضبت القملة واقترحت أن تكون (أيها الزملاء) بينما قال الدبور (يجب أن نكون واقعيين ونبدأ بكلمة أيتها الحشرات الكريمة)

وقال العنكبوت إن الكلمة ملخبطة وطلب حذفها من المضبطة فتصدت له الذبابة وقالت (الأفضل هى كلمة أيها الناس) فصرخ الصرصار وقال (إحنا مش ناس) وهدد بالانسحاب فطلب القراض الكلمة وقال (هناك كلمة ستكون محل إجماع منا وهى أيها الهوام)، فصرخوا فى وجهه بأنها كلمة غير مفهومة فاقترح إصدار ملحق مع البيان الختامى لتوضيح معناها لكنهم رفضوا، وقالت النحلة لماذا لا نوفر على أنفسنا المشاكل ونقول (أيها الحاضرون؟)




فاستحسنوا هذه الكلمة، لكن الذبابة طلبت أن تكون الكلمة شاملة (أيها الحاضرون والغائبون أيضاً) وقالت النملة (ليس عيباً أن نستعين بكلمة عبدالوهاب أيها الراقدون تحت التراب) فقالت الذبابة (وأين الطائرون فى الهواء مثلى؟) فتأملهم الفأر وقال بهدوء وحكمة (علينا منعاً للخلاف أن نقول «أيها» ثم نتركها فاضية كل واحد يملؤها بمزاجه).

فقالت النملة: (سوف يعرف الناس أننا لم نتفق لذلك أقترح حلاً حاسماً أن نقول أيها الصرصار أيها الدبور أيها الفأر أيها العنكبوت وهكذا كل أحد باسمه فيمتنع الخلاف) فردت العتة وقالت (ما تقولينه قد يصلح فى الأفراح عندما تذكرين اسماً اسماً ثم تقولين وأنا وأنت لكننا فى مؤتمر كبير ومحترم) فاعترضت الذبابة على كلمة «محترم» وطلبت حذفها وقالت إننا مازلنا واقفين عند كلمة «أيها».. كان الذئب يعوى فى الخارج ووصل إليهم صوته فقال الفأر (لماذا لا نخاطبه مباشرة ونقول أيها الذئب) فوافقوا على ذلك بالإجماع وأضافوا
إليها (أيها الذئب اى حاجة تعجبك خدها وكلها بالهنا والشفا )


ألا يذكركم هذا المحضر بمواقف تتكرر في الحياة !!!!!!!
كلنا نترك اساس المشكلات وننظر الى اشياء لن تفيدنا فى شىء سوا الاختلاف











أنا أحتج !!!!!!!!!








كيف يكون حضور القراض ممثلا ً عن الفأر

وفي وسط الاجتماع نجد الفأر موجودا وبكامل الصحة والعافية ويبدي آرائه ؟؟؟؟؟؟؟


ههههههههههه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الإثنين 6 أغسطس - 21:47



في يوم من الايام جاء الموت الى شخص و قال له

"يا صديقي اليوم يومك"

الشاب :لكن لست مستعدا.
... ... ... ... .

الموت :و لكن اسمك هو التالي على القائمة.
.

الشاب :لما لا تجلس لاحضر لك شيئ تأكله قبل ان نذهب.
.

الموت :حسنا
.

فاعطاه الشاب طعاما فيه منوم,فنام الموت
.

فأخذ الشاب اسمه و وضعه في نهاية القائمة.
.

بعد ان استيقظ الموت قال







"لانك كنت طيبا معي سوف ابدا من نهاية القائمه "





لا مفر
انـّــــــــــه القـــــــــــدر والمكتوب

_________________


عدل سابقا من قبل إسلام علاء الدين في الأحد 12 أغسطس - 19:35 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الإثنين 6 أغسطس - 22:31

إسلام علاء الدين كتب:
اية2000 كتب:


محضر اجتماع




إنه فى يوم فى شهر فى سنة اجتمعنا نحن حشرات الغابة واكتمل نصابنا للنظر فيما أصابنا من الذئب الذى طغى وبغى..

بدأ الاجتماع فى الغابة بحضور الذبابة والبعوضة والبرغوث والعنكبوت والنملة والقملة والدبور والنحلة والقراض ممثلاً عن الفأر، والعتة نائباً عن الصرصار، وفى الكلمة الافتتاحية التى اشتملت على التحية ثار خلاف عندما بدأت النملة وقالت (أيها الإخوة) فغضبت القملة واقترحت أن تكون (أيها الزملاء) بينما قال الدبور (يجب أن نكون واقعيين ونبدأ بكلمة أيتها الحشرات الكريمة)

وقال العنكبوت إن الكلمة ملخبطة وطلب حذفها من المضبطة فتصدت له الذبابة وقالت (الأفضل هى كلمة أيها الناس) فصرخ الصرصار وقال (إحنا مش ناس) وهدد بالانسحاب فطلب القراض الكلمة وقال (هناك كلمة ستكون محل إجماع منا وهى أيها الهوام)، فصرخوا فى وجهه بأنها كلمة غير مفهومة فاقترح إصدار ملحق مع البيان الختامى لتوضيح معناها لكنهم رفضوا، وقالت النحلة لماذا لا نوفر على أنفسنا المشاكل ونقول (أيها الحاضرون؟)




فاستحسنوا هذه الكلمة، لكن الذبابة طلبت أن تكون الكلمة شاملة (أيها الحاضرون والغائبون أيضاً) وقالت النملة (ليس عيباً أن نستعين بكلمة عبدالوهاب أيها الراقدون تحت التراب) فقالت الذبابة (وأين الطائرون فى الهواء مثلى؟) فتأملهم الفأر وقال بهدوء وحكمة (علينا منعاً للخلاف أن نقول «أيها» ثم نتركها فاضية كل واحد يملؤها بمزاجه).

فقالت النملة: (سوف يعرف الناس أننا لم نتفق لذلك أقترح حلاً حاسماً أن نقول أيها الصرصار أيها الدبور أيها الفأر أيها العنكبوت وهكذا كل أحد باسمه فيمتنع الخلاف) فردت العتة وقالت (ما تقولينه قد يصلح فى الأفراح عندما تذكرين اسماً اسماً ثم تقولين وأنا وأنت لكننا فى مؤتمر كبير ومحترم) فاعترضت الذبابة على كلمة «محترم» وطلبت حذفها وقالت إننا مازلنا واقفين عند كلمة «أيها».. كان الذئب يعوى فى الخارج ووصل إليهم صوته فقال الفأر (لماذا لا نخاطبه مباشرة ونقول أيها الذئب) فوافقوا على ذلك بالإجماع وأضافوا
إليها (أيها الذئب اى حاجة تعجبك خدها وكلها بالهنا والشفا )


ألا يذكركم هذا المحضر بمواقف تتكرر في الحياة !!!!!!!
كلنا نترك اساس المشكلات وننظر الى اشياء لن تفيدنا فى شىء سوا الاختلاف











أنا أحتج !!!!!!!!!








كيف يكون حضور القراض ممثلا ً عن الفأر

وفي وسط الاجتماع نجد الفأر موجودا وبكامل الصحة والعافية ويبدي آرائه ؟؟؟؟؟؟؟


ههههههههههه


هههههههههههههههه معلشى يا استاذنا غلطة مطبعية ههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: القطعة الاخيرة   الجمعة 10 أغسطس - 21:41

القطعة الاخيرة




كان هناك فتاة
أخرجت علبة البسكويت من حقيبتها وهى جالسة على كرسى الانتظار فى إحدى المطارات،

كان يجلس بجانبها رجل يقرأ في كتابه !
عندما بدأت فى قضم أول قطعة بسكويت
و التى كانت موضوعة على الكرسى
بينها وبين الرجل

فوجئت بأن الرجل بدأ في قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هي تأكل منها !

بدأت هي بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه،كل قضمة كانت تأكلها هي من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضاً،

زادت عصبيتها لكنها كتمت في نفسها !
عندما بقي في كيس البسكويت قطعة واحدة فقط
نظرت إليها وقالت فى نفسها
”ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن“
لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف !

قالت فى نفسها ”هذا لا يحتمل“
كظمت غيظها وبدأت بالصعود إلى الطائرة ،
عندما جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها
لتأخذ نظارتها وعندها وجدت مفأجاة مذهلة ،
رأت علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة

صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت فى حقيبتها وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو،

أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها وقاسمها في علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكي وإزداد شعورها بالعار والخجل إذا أنها لن تجد لا الرجل ولا الوقت أو الكلمات المناسبة لتعتذر بها للرجل عما حدث من قله ذوقها .



أفكارك تقود مشاعرك،يمكن ان تحفزك أو تقضى عليك




إذا عرفت كل الحقائق فلن يصعب عليك صنع القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: قوة الإرادة   الجمعة 10 أغسطس - 21:56




في عام 1989 ضرب زلزال مدمر أرمينيا، وكان من أقسى زلازل القرن العشرين وأودى بحياة أكثر
من خمسة و عشرين ألف شخص خلال عدة دقائق، ولقد شلت المنطقة التي ضربها تماماً وتحولت
إلى خرائب متراكمة، وعلى طرف تلك المنطقة كان يسكن فلاح مع زوجته، تخلخل منزله
ولكنه لم يسقط، وبعد أن اطمأن على زوجته تركها بالمنزل وانطلق راكضاً نحو المدرسة الابتدائية
التي يدرس فيها ابنه والواقعة في وسط البلدة المنكوبة، وعندما وصل وإذا به يشاهد مبنى المدرسة وقد تحول إلى حطام،
لحظتها وقف مذهولاً واجماً، لكن وبعد أن تلقى الصدمة الأولى ما هي إلا لحظة أخرى وتذكر جملته التي كان
يرددها دائماً لابنه ويقول له فيها: مهما كان (سأكون دائماً هناك إلى جانبك).

و بدأت الدموع تنهمر
على وجنتيه،وما هي إلا لحظة ثالثة إلا وهو يستنهض قوة إرادته و يمسح الدموع بيديه ويركز تفكيره
ونظره نحو كومة الأنقاض ليحدد موقع الفصل الدراسي لابنه وإذا به يتذكر أن الفصل كان يقع في
الركن الخلفي ناحية اليمين من المبنى، و لم تمر غير لحظات إلا وهو ينطلق إلى هناك ويجثو على
ركبتيه ويبدأ بالحفر، وسط يأس وذهول الآباء والناس العاجزين.

حاول أبوان أن يجراه بعيداً قائلين له: لقد فات الأوان، لقد ماتوا، فما كان منه إلا أن
يقول لهما: هل ستساعدانني؟!، واستمر يحفر ويزيل الأحجار حجراً وراء حجر، ثم أتاه
رجل إطفاء يريده أن يتوقف لأنه بفعله هذا قد يتسبب بإشعال حريق، فرفع رأسه قائلاً: هل ستساعدني؟!،
واستمر في محاولاته، وأتاه رجال الشرطة يعتقدون أنه قد جن، وقالوا له: إنك بحفرك هذا قد تسبب خطراً
وهدماً أكثر، فصرخ بالجميع قائلا: إما أن تساعدوني أو اتركوني، وفعلا تركوه، ويقال أنه استمر يحفر
ويزيح الأحجار بدون كلل أو ملل بيديه النازفتين لمدة (37 ساعة)

وبعد أن أزاح حجر اًكبيراً بانت له
فجوة يستطيع أن يدخل منها فصاح ينادي: (ارماند)، فأتاه صوت ابنه يقول: أنا هنا يا أبي، لقد
قلت لزملائي، لا تخافوا فأبي سوف يأتي لينقذني وينقذكم لأنه وعدني أنه مهما كان سوف يكون إلى جانبي.

مات من التلاميذ 14، وخرج 33 كان آخر من خرج منهم (ارماند)، ولو أن إنقاذهم تأخر عدة ساعات أخرى
لماتوا جميعا، والذي ساعدهم على المكوث أن المبنى عندما انهار كان على شكل المثلث.

نقل الوالد بعدها
للمستشفى، وخرج بعد عدة أسابيع. والوالد اليوم متقاعد عن العمل يعيش مع زوجته وابنه المهندس،

الذي أصبح هو الآن الذي يقول لوالده: مهما كان سأكون دائماً إلى جانبك...!






إن الرغبة والقدرة على تخطي الصعاب وتجاوز المحبطات والمثبطات إنما هي سمة الناجح،
وعليه لا بد من التمسك برغباتنا وطموحاتنا حتى تكلل بالتطبيق العملي في أرض الواقع ولو بعد حين،
فما من شيء في هذه الدنيا يكون لنا بين الكاف والنون، انما علينا العمل للوصول للغاية النبيلة التي
نرنوا إليها، وكلما سمت غايتك عليك مضاعفة العمل وتقوية العزيمة والإرادة أكثر فأكثر

حيث أن النجاح ما هو إلا إرادة توجهها الإدارة

إن الإرادة القوية تعني الاستعلاء على كل مظاهر الإغراء والمتع اللحظية؛ بغية الوصول إلى الهدف المرسوم..

ولأن الإرادة القوية تعني التحلِّيَ بالصبر على معوِّقات العمل التي تقابلنا في الطريق، وإيجاد الحلول المناسبة
لها حتى نحقِّق مرادنا ونصل إلى أهدافنا..

ولأن الإرادة القوية تعني الاتصاف بالقدرة على تحمل الأذى، وتجاوز الأزمات حتى يتحقق المأمول ونصل إلى الهدف المنشود..

ولأن الإرادة القوية تعني التصديَ لكل عوامل الضعف وبثّ اليأس والإحباط في قلوب أصحابها؛ وهو ما لا يقدر عليه إلا الكبار..

ولأن الإرادة القوية تعني الحرمان والمشقة أثناء السير في الطريق؛ وهو ما لا يقدر عليه إلا الكبار.

إن الإرادة هي تلك النقطة الصغيرة التي تمكث في عقلك الباطن وتحركك اتجاه ما تريد وتعطيك الدافع والحافز
في اتجاه هدفك و تمكنك من تذليل الصعاب و تحدي المعوقات لإكمال طريقك و إنجاز مبتغاك مهما صعب المشوار.




قال الإمام ابن القيم الجوزية رحمه الله " لوأن رجلاً وقف أمام جبل وعزم على إزالته، لأزاله "





إن تحقيق هدفك في الحياة بحاجة إلى مزيد من العزيمة، و قوة الإرادة و الثقة بالنفس، و القوة النفسية، بيد أنك ستواجه سيلاً عارماً من التثبيط و من التشكيك، و من التنقيص،لذلك عليك أن تكون على قدر طموحاتك ورغباتك، وأن تعمل على تقوية إرادتك لتصبع عصية على الانكسار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سالى عبد السلام
عضو فعال
عضو  فعال
avatar

انثى عدد المساهمات : 249
نقاط : 276
تقدير الأعضاء : 10
تاريخ التسجيل : 17/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الخميس 16 أغسطس - 21:39

ماشاء الله قصص جميلة ومفيدة للغاية جزاك الله كل خير
وبانتظار المذيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    الجمعة 17 أغسطس - 1:27

سالى عبد السلام كتب:
ماشاء الله قصص جميلة ومفيدة للغاية جزاك الله كل خير
وبانتظار المذيد

شكرا على مرورك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسلام علاء الدين
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1013
نقاط : 1645
تقدير الأعضاء : 58
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 34
الموقع : http://islamalaaeldin.blogspot.com/ http://islamalaaeldin.forumegypt.net/

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    السبت 18 أغسطس - 22:40

بارك الله فيك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamalaaeldin.forumegypt.net
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص جميلة و محفزة    السبت 18 أغسطس - 23:04

إسلام علاء الدين كتب:
بارك الله فيك

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: إبن الملك وابن الشريف   الأحد 19 أغسطس - 22:42




يروي بيدبا الفيلسوف قصة عن أربعة نفر اصطحبوا في طريق واحدة، أحدهم ابن ملك والثاني ابن تاجر والثالث ابن شريف ذو جمال والرابع ابن أكَّار(عامل)، اجتمعوا في موضع غربة لا يملكون إلا ما عليهم من الثياب وقد أصابهم ضرر وجهد شديد.

فاختلفوا في أمر الرزق فقال ابن الملك إن القضاء والقدر هما سبب الرزق، وقال ابن التاجر بل العقل، وقال ابن الشريف إن الجمال هو سبب الرزق، أما الأكَّار فقال بل هو الاجتهاد في العمل.

وحينما اقتربوا من مدينة يقال لها مطرون اتفقوا على أن يذهب كل منهم يوما ليتكسب رزقا لهم بما ذكر من أسباب فبدأ الأكَّار فسأل عن عمل يكتسب منه قوت أربعة نفر فقيل له الحطب، فاجتهد فاحتطب وجمع طنا من الحطب فباعه بدرهم واشترى به طعاما، وكتب على باب المدينة: (عمل يوم واحد إذا أجهد فيه الرجل بدنه قيمته درهم).

هذا هو الدرس الأول من القصة، فالأكَّار التمس الرزق في دراسة أحوال السوق حسب التعبير المعاصر، فسأل عن أكثر الأشياء ندرة وأكثرها طلبا من الناس فسعى للبحث عنه، ثم قام بالعمل وأجهد نفسه حتى يحصل على طلبه.

واجتهاده في طلب الرزق يعد من كياسته وحكمته، فالتماس الرزق يكون بالسعي في تحصيله بالأسباب المقدرة له كل حسب علمه وطاقته وجهده أي بما لديه من مؤهلات، سواء بالعمل الزراعي أو التجاري أو الصناعي أو اليدوي أو حتى من خلال الوظيفة الإدارية، المهم هو إعلاء قيمة السعي في طلب الرزق تطبيقا لقول الله تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ)






رزق بالصدفة

وفي اليوم التالي انطلق ابن الشريف ليأتي المدينة، ففكر في نفسه وقال: أنا لست أحسن عملا، فما يدخلني المدينة؟ ثم استحيى أن يرجع إلى أصحابه بغير طعام، وهمّ بمفارقتهم فأسند ظهره إلى شجرة عظيمة، فغلبه النوم فنام. فمر به رسام فرأى جماله فرسم صورته ومنحه مائة درهم، فكتب على باب المدينة: (جمال يوم واحد يساوي مائة درهم).

وهنا تلعب الصدفة وحدها دورا في جلب الرزق مع هذا الرجل الذي لا يحسن عملا ولا يجهد نفسه، وكأننا أمام نموذج يتكرر في عالمنا المعاصر من أشخاص يساق لهم الرزق دون اجتهاد كاختبار وابتلاء لنا؛ حيث نصادف العديد من الناس الذين ولدوا وفي أفواههم ملعقة من ذهب ورثوا مالا عن ذويهم دون بذل جهد منهم أو نجد أناسا يلعب معهم الحظ دورا في ثرائهم فنعتقد أن الأمور تجري بالحظ أو بالصدفة أو أن المواصفات الشكلية وحدها هي سبب الرزق، ولكن هذا الرزق هو عرض مؤقت، فالجمال لا يلبث أن يزول، والتجربة لا تلبث أن تكشف الشخص المفتقر للمهارات والاجتهاد، فلا ينبغي الالتفات عن الاجتهاد إلى الحظ والصدفة أو التركيز على المظهر بدل الجوهر لمن أراد رزقا دائما.





العقل والحيلة


تستكمل القصة البحث في أسباب الرزق؛ حيث ينطلق ابن التاجر ذو العقل والذكاء في اليوم الثالث فيبصر سفينة على الساحل محملة بالبضائع ويسمع من تجار المدينة خطتهم في مقاطعة الشراء ذلك اليوم حتى تكسد بضاعة أصحاب السفينة فيعرضونها على التجار بسعر أرخص فيذهب هو لأصحاب السفينة ويتفق معهم على الشراء بأجل مظهرا أنه سيذهب بالبضائع لمدينة أخرى فلما سمع التجار بذلك ساوموه على الثمن وزادوه ألف درهم على الثمن الذي اتفق عليه مع أصحاب السفينة فكتب على باب المدينة: (عقل يوم واحد ثمنه ألف درهم).

وهنا لعبت الحيلة والدهاء دورهما في جلب الرزق، وكذلك التاجر المحترف هو من يتعرف على قواعد إدارة السوق ويحسن استغلال الظروف ويتحين الفرص.

مع الأخذ في الاعتبار أن الذكاء ليس الطريق الوحيد للرزق، فكثيرا ما رأينا أذكياء يعانون شظف العيش لعدم اجتهادهم أو استثمار طاقتهم أو قلة سعيهم، وربما يتفوق الأقل في الذكاء عليهم في الثراء لحسن استغلالهم لمهاراتهم وإمكانياتهم.

فالفقر ليس سببه الغباء والذكاء ليس سبب الغنى (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)





القضاء والقدر


وفي اليوم الرابع كان دور ابن الملك الذي يعتقد أن الرزق كله بالقضاء والقدر فوقف على باب المدينة وتصادف في هذا اليوم موت ملك المدينة ولم يجد أهلها من يخلف ملكهم فلعب القدر دورا في اختيار أهل المدينة لهذا الشاب ليملكوه عليهم بعد أن عرفوا أنه ابن ملك، وأن أخيه سلب منه ملكه فخرج هاربا من بطشه، وأثناء مراسم تتويجه طاف المدينة ورأى على بابها العبارات التي كتبها أصحابه فكتب تحتها "إن الاجتهاد والجمال والعقل وما أصاب الرجل في الدنيا من خير أو شر إنما هو بقضاء وقدر من الله عزّ وجل، وقد ازددت في ذلك اعتبارا بما ساق الله إلي من الكرامة والخير".

قد يتشابه ما حدث لابن الملك مع ابن الشريف في كونه مصادفة لا بالعقل ولا بالاجتهاد ولكن ما ذكره أحد الرعية في المدينة لابن الملك ينفي ذلك؛ حيث كان يعرف والده معرفة جيدة ويعرف عن الفتى علمه وعقله فقال له "الذي ساق الله إليك من المُلكِ والكرامة كنت أهلا له، لما قسم الله تعالى لك من العقل والرأي"، وأكد له أن ذلك لا يتعارض مع كون الرزق كله بقدر الله فأسعد الناس في الدنيا والآخرة من رزقه الله رأيا وعقلا.

فالإيمان بالقضاء والقدر لا يغني وحده عن طلب الرزق فقد مرَّ سفيان الثوري ببعض الناس وهم جلوس بالمسجد الحرام فيقول: ما يجلسكم؟ قالوا: فما نصنع؟ قال: اطلبوا من فضل الله ولا تكونوا عيالا على المسلمين.

وهو نفس ما ذكره الفاروق عمر حين قال (لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق، ويقول: اللهم ارزقني وقد علم أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة).




إسناد الأمور لأهلها


أما الدرس الأكبر الذي تقدمه القصة فيتمثل في مبدأ إداري هام، وهو إسناد الأمور لأهلها، وتولية الأكفأ، وهذا ما فعله ابن الملك بعد توليه الحكم؛ حيث أرسل إلى أصحابه الذين كان معهم فأحضرهم فأشرك صاحب العقل مع الوزراء، وضمّ صاحب الاجتهاد إلى أصحاب الزرع، وأمر لصاحب الجمال بمالٍ كثير ثم نفاه كي لا يفتتن به.

فقد درس جيدا مؤهلات كل منهم، وأسند إليه مهام تتفق مع إمكاناته ومهاراته وهو ما يعرف بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وهو إن دل على شيء فإنما يدل عن علم وعقل وحكمة ابن الملك، وأن اعتقاده نفسه في أن الرزق بيد الله وقدره هو أيضا من حسن الإدراك والتوكل على الله مع الأخذ بالأسباب.

لكن يبقى مع هذا أن القصة جعلت الاجتهاد في طلب الرزق في المنزلة الأدنى، وهو أمر لا يمكن تبريره إلا إذا فهمنا محاولة الأكار على أنه سعي لطلب رزق الكفاف دون اجتهاد في بلوغ أسباب الرزق، وكأن الإنسان عليه أن ينظر للأبعد ويحسن استثمار طاقاته المستقبلية بشكل إيجابي، لا أن يركز على قوت يومه فقط، وأن يسعى للأفضل ويخطط لمستقبله ومستقبل أبنائه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اية2000
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

انثى عدد المساهمات : 687
نقاط : 1171
تقدير الأعضاء : 60
تاريخ التسجيل : 28/10/2011

مُساهمةموضوع: هل ابتلعت أفعى ذات يوم؟    الأحد 19 أغسطس - 22:50







توجد قصة تحكي عن فلاح أرسلوه بزيارة إلى منزل رجل نبيل, استقبله السيد ودعاه إلى مكتبه وقدم له صحن حساء. وحالما بدأ الفلاح تناول طعامه لاحظ وجود أفعى صغيره في صحنه.وحتى لا يزعج النبيل فقد اضطر لتناول صحن الحساء بكامله. وبعد أيام شعر بألم كبير مما اضطره للعودة إلى منزل سيده من اجل الدواء. استدعاه السيد مره أخرى إلى مكتبه, وجهز له الدواء وقدمه له في كوب. وما إن بدأ بتناول الدواء حتى وجد مرة أخرى أفعى صغيرة في كوبه. قرر في هذه المرة ألا يصمت وصاح بصوت عال أن مرضه في المرة السابقة كان بسبب هذه الأفعى اللعينة.



ضحك السيد بصوت عال وأشار إلى السقف حيث علق قوس كبير, وقال للفلاح: إنك ترى في صحنك انعكاس هذا القوس وليس أفعى- في الواقع لا توجد أفعى حقيقية
نظر الفلاح مره أخرى إلى كوبه وتأكد انه لا وجود لأيه أفعى, بل هناك انعكاس بسيط, وغادر منزل سيده دون أن يشرب الدواء وتعافى في اليوم التالي

التعليق..
عندما نتقبل وجهات نظر وتأكيدات محدده عن أنفسنا وعن العالم المحيط فإننا نبتلع خيال الأفعى. وستبقى هذه الأفعى الخيالية حقيقية ما دمنا لم نتأكد من العكس

ما أن يبدأ العقل الباطن بتقبل فكرة أو معتقد ما سواء كان صائبا أو لا , حتى يبدأ باستنباط الأفكار الداعمة لهذا المعتقد.

إن العقل قادر على تشويه صورة الواقع ليصبح ملائما ومطابقا لوجهات نظرك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص جميلة و محفزة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة العلم والمعرفة :: العلوم والتكنولوجيا :: علوم متنوعة-
انتقل الى: